البريد الإلكتروني و/ أو كلمة المرور غير صحيحة. حاول مجدداً أو انقر على رابط "هل نسيت كلمة المرور؟".
لا يمكن ترك هذا الحقل فارغاً
الحقول غير متطابقة
الحقل ليس عنوان بريد إلكتروني صالح
القائمة Back

تسجيل دخول موظف المبيعات

يربط Théâtre Le Palace حيث سيُقام عرض أزياء غوتشي لربيع وصيف 2019 بين حوالي قرن من الثقافة والحياة الليلية الباريسية.
تتغيّر هوية النادي باستمرار لتعكس الأسلوب والأجواء المعاصرة ولكنّها تبقى دائماً متماشية مع حاجة المدينة الأساسية للرؤية ولتكون مرئية.
تتضمّن أوجه إعادة ابتكاره المتعدّدة العروض المسرحية الصارخة في العشرينيات والثلاثينيات وبرامج الموسيقى والفن والمسرح والرقص التجريبية في أوائل السبعينيات. ويُعرف هذا المسرح بدوره كجواب مدينة باريس للنادي الليلي Studio 54: فهو أكثر من مجرّد مكان لإقامة العلاقات الاجتماعية، إنّه مهرب مُمْتع وفاخر من قيود المجتمع في أجواء تحييها موسيقى الديسكو والأضواء المبهرة.
وفي شهر مايو/أيار 1978، أرسلت مجلة فوغ للرجال Vogue Hommes الفيلسوف رولان بارتس Roland Barthes  ليعطي معنى لهذا الفائض الحسّي المفعم بالبهجة، فوصفه كالتالي: "ظهور فن جديد... فهو فن الجمهور، ينفَّذ بين الجمهور وليس أمامه، كما أنه فن كامل (الحلم القديم للإغريق وواغنر) حيث يلتقي التلألؤ والموسيقى والرغبة".
تشكّل هذه الفكرة الديمقراطية وغير التراتبية أساس نادي Théâtre Le Palace عبر تاريخه المتنوّع: هو مكان للفن الذي لا يُنتَج على خشبة المسرح ويُبعَث للذين يشاهدون فحسب، بل الذي يلقى معناه لدى جمهوره، حيث تكسر المساواة الرائجة على حلبة الرقص قواعد خشبة المسرح التقليدية.
ولاقت هذه الأفكار تعبيراتها في موسيقى Acid House في نادي Théâtre Le Palace وفي قدرة الاحتفالات الصاخبة على تحويل الهوية من فردية إلى جماعية. فقد استوحيت منشورات الحفلات من الأجواء الصاخبة لموسمي الصيف المعروفين بإسم Second Summer of Love، حيث كانت هذه المنشورات تقترح ""إضفاء لمسة فرنسية على موسيقى الهاوس""، مبتكرةً بذلك اسم النوع الموسيقي الذي أطلق فرق مثل Daft Punk وغيرهم إلى الشهرة العالمية.
وفي هذا الصدد، تتبعوا ببساطة الذكريات المختبئة في جدران نادي Théâtre Le Palace : أجيال من الراقصين والممثلين والعشّاق المنجرفين في أداء ملحمي امتد على أكثر من عقد وما زال مستمراً. 

— Ed Gillett


 
اقرأ المزيد اقرأ أقل
إعادة إحياء الليالي المفعمة بالألوان المتنوعة في Théâtre Le Palace حيث سيُقام عرض أزياء غوتشي لربيع وصيف 2019. Théâtre Le Palace
 

  • Self-portrait, 1976. All photographs © Philippe Morillon Courtesy: Philippe Morillon
إعادة إحياء الليالي المفعمة بالألوان المتنوعة في Théâtre Le Palace حيث سيُقام عرض أزياء غوتشي لربيع وصيف 2019. Théâtre Le Palace
  • At the Palace Bar, 1979 (Loulou de la Falaise, Caroline Loeb, Thadée Klossowski de Rola and Mounia). All photographs © Philippe Morillon Courtesy: Philippe Morillon
إعادة إحياء الليالي المفعمة بالألوان المتنوعة في Théâtre Le Palace حيث سيُقام عرض أزياء غوتشي لربيع وصيف 2019. Théâtre Le Palace
  • Serge Gainsbourg and Catherine Deneuve at the Palace, 1980. All photographs © Philippe Morillon Courtesy: Philippe Morillon
إعادة إحياء الليالي المفعمة بالألوان المتنوعة في Théâtre Le Palace حيث سيُقام عرض أزياء غوتشي لربيع وصيف 2019. Théâtre Le Palace
  • Campbell's soup Shirt, 1974. All photographs © Philippe Morillon Courtesy: Philippe Morillon
إعادة إحياء الليالي المفعمة بالألوان المتنوعة في Théâtre Le Palace حيث سيُقام عرض أزياء غوتشي لربيع وصيف 2019. Théâtre Le Palace
  • Roland Barthes au Palace, 1978. All photographs © Philippe Morillon Courtesy: Philippe Morillon
تم إقفال حسابك
لقد حاولت تسجيل الدخول عدة مرات. الرجاء المحاولة مرة أخرى لاحقاً.
كلمة المرور المنسيّة
يُرجى إدخال عنوان البريد الإلكتروني الذي استخدمته للتسجيل، وسنرسل لك رابطاً لإعادة تعيين كلمة مرورك.
إرسال
كلمة المرور المنسية
الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الذي قمت بالتسجيل من خلاله، وسوف نرسل لك الرابط لتقوم بإعادة ضبط كلمة المرور الخاصة بك.
شكراً لك
تم إرسال بريد إلكتروني مع التعليمات لإعادة ضبط كلمة المرور الخاصة بك.

أنت تستخدم إصداراً قديماً من متصفح إنترنت إكسبلورر. نتيجة لذلك، قد لا تعمل بعض ميزات هذا الموقع على النحو الأمثل. ولتحقيق أفضل تجربة ممكنة للموقع، يُرجى تحديث مستعرضك. شكراً لك.