البريد الإلكتروني و/ أو كلمة المرور غير صحيحة. حاول مجدداً أو انقر على رابط "هل نسيت كلمة المرور؟".
لا يمكن ترك هذا الحقل فارغاً
الحقول غير متطابقة
الحقل ليس عنوان بريد إلكتروني صالح
يُرجى إدخال كلمة مرور صحيحة.
القائمة Back

تسجيل دخول موظف المبيعات

تكشف كارلا فالديراما Carla Valderrama المسؤولة عن حساب @thiswashollywood على الإنستغرام، عن الشعور بالمجد الذي يربط التحفة الفنية الهوليوودية "Singin’ in the Rain" بحملة ربيع وصيف 2019 من غوتشي بعنوان Gucci Showtime.
تعود قوّة السينما إلى قدرة الأفلام على نقلنا من حياتنا اليومية إلى عالم ذي تنوّع لا متناهي. ولا ربما لم يعبّر أي نوع من الأفلام عن هذا الفن أكثر من الأفلام الموسيقية المفعمة بالألوان من العصر الذهبي في هوليوود. ومن بين هذه الأفلام، يتميّز فيلم أكثر من غيره كالرمز التام لإحساس الهروب في الأفلام الهوليوودية، وهو فيلم ""Singin’ in the Rain"" (1952) العابر للزمن.

يعرض الفيلم أفضل نواحي صناعة الأفلام في تجربة مدهشة مفعمة بالنجوم العالميين والموسيقى والتمثيل والغناء والرقص ومواقع التصوير والأزياء. ولعل عبقريته الحقيقية تكمن في قصته التي تؤرّخ وصول الصوت إلى صناعة الأفلام وتفسَّر كسخرية مضحكة لهوليوود وإشادة بسحر الأفلام في نفس الوقت.

وتماماً مثل الأفلام الصوتية الأولى التي يتمحور موضوعه حولها، نتج هذا الفيلم السينمائي الكلاسيكي عن جمع مستبعد للفوضى والمواهب الشابة والعزم التام. وبدأ عندما سلّم منتج ذو خلفية موسيقية كمية كبيرة من الأغاني لكاتبي السيناريو مع أمر بـ ""كتابة فيلم!"" ولم يكن لبطلة الفيلم أي خبرة في الرقص قبل الفيلم، وقد قالت لاحقاً: ""أصعب أمران قمت بهما في حياتي هما الولادة وفيلم Singin’ in the Rain"". كما واجه نجم الفيلم (الذي عمل أيضاً كأحد المخرجين ومصمّمي الرقص) صعوباته خلال الإنتاج، إذ كافح حمّى أصابته خلال تصوير مشهد الرقصة الرئيسية. وكانت النتيجة، بالطبع، إحدى أهم المشاهد وأكثرها رمزية في تاريخ صناعة الأفلام.

تعتبر أزياء الفيلم أيضاً نجاحاً للأسلوب الهوليوودي فهي تضم 500 إطلالة آسرة للأنظار توجّب تصميمها بشكل يتناسب مع حقبة العشرينيات ولكن توجّب كونها مقاومة لحركات الرقص الصعبة (وبالطبع، لكميات هائلة من الأمطار). باتت هذه التصاميم أيقونات لا تُنسى للأناقة الهوليوودية القديمة، مثل الفستان باللون الأخضر الزمرّدي بأسلوب شابات تلك الحقبة من مشهد ""Broadway Melody"" الذي تم تعديله ليكون أكثر إثارة بعد قبول الرقابة على ذلك.

يتميّز فيلم Singin’ in the Rain بعروضه الراقصة والموسيقى الرائعة والأسلوب الفريد ويُعتبر أحد أهم الأفلام الخيالية التي تم تسجيلها على الأشرطة السينمائية بالرغم من أنه يسخر من الجهود الفاضحة في هوليوود لإخفاء الفجوة بين الخيال والواقع. ولكن الأهم من ذلك، يعود سبب استمرار نجاح ""Singin’ in the Rain"" إلى كونه مضحكاً جداً. فكما تقول الأغنية: "" What a glorious feeling/I’m happy again"" (يا له من شعور بالمجد / أشعر بالسعادة من جديد).

وهو ""الشعور بالمجد"" نفسه الذي تستحضره غوتشي في حملة ربيع وصيف 2019 التي تشيد بالعصر الذهبي للأفلام الموسيقية في هوليوود من خلال التقاط التصاميم الكلاسيكية الرائجة في تلك الحقبة والفرح الظاهر في الأفلام. تشير مجموعة غوتشي إلى الرقصات المبهرة والأغاني الفرحة وسحر الاحتفالات الموسيقية الماضية، إذ تسطع وتتألق بالألوان المشعة، من الفساتين الطويلة البرّاقة والمطرّزة بالخرز إلى العقود كبيرة الحجم والمرصّعة بالماسات، بالإضافة إلى البدلات الرسمية الكلاسيكية وحتى الأحذية بمقدّمة مربّعة باللون الأحمر الياقوتي. حان وقت الاستعراض!
اقرأ المزيد ^
ألهمت التحفة الفنية الهوليوودية
 

ألهمت التحفة الفنية الهوليوودية
 

ألهمت التحفة الفنية الهوليوودية
ألهمت التحفة الفنية الهوليوودية
ألهمت التحفة الفنية الهوليوودية
ألهمت التحفة الفنية الهوليوودية
كلمة المرور المنسيّة
يُرجى إدخال عنوان البريد الإلكتروني الذي استخدمته للتسجيل، وسنرسل لك رابطاً لإعادة تعيين كلمة مرورك.
إرسال
كلمة المرور المنسيّة
يُرجى إدخال عنوان البريد الإلكتروني الذي استخدمته للتسجيل، وسنرسل لك رابطاً لإعادة تعيين كلمة مرورك.
إرسال
هل نسيت كلمة المرور؟
الرجاء إدخال عنوان البريد الإلكتروني الذي قمت بالتسجيل من خلاله، وسوف نرسل لك الرابط لتقوم بإعادة ضبط كلمة المرور الخاصة بك.
شكراً لك
لقد تم إرسال بريد إلكتروني يحتوي على التعليمات لإعادة ضبط كلمة المرور الخاصة بك على